6 نصائح أساسية لإتقان اللغة الإنجليزية

هل تستطيع إتقان اللغة الإنجليزية في بلدك دون السفر إلى بلد يتحدث الانجليزية ؟ هل السفر إلى الخارج ضروري لتعلم اللغة الإنجليزية؟

أصبح تعلم اللغة الإنجليزية مهارة أساسية اليوم، فالتحدث باللغة الإنجليزية ليس ترفًا، لكنه ضروري في سوق العمل، وهو أمر أساسي للتواصل مع العالم الخارجي، كما أنه لا غنى عنه لمتابعة الأحداث الأخيرة التي تحدث في العالم من حولنا.

إذا كنت ترغب في السفر، فإن تعلم اللغة الإنجليزية سيكون بابك للتواصل مع عدد كبير من الناس حول العالم.

فيما يتعلق بسوق العمل، أصبحت اللغة الإنجليزية متطلبًا أساسيًا في أي مجال، وسيؤدي إتقانك لهذه اللغة إلى فتح الباب أمام الكثير من فرص العمل، سوف يساعدك أيضًا في الحصول على ترقية في وظيفتك الحالية.

لكي تتحدث الإنجليزية بطلاقة، ليس عليك بالسفر إلى الخارج، ولكن سيكون من المفيد إذا كان لديك الوقت والجهد للسفر، في هذه المقالة، سوف نقدم لك بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك على تعلم وإتقان اللغة الإنجليزية.

1. الممارسة

لا يوجد حل سحري لتعلم اللغة الإنجليزية بسرعة، كل ما تحتاجه هو الجهد المستمر والممارسة.

تدرب بشكل مستمر وتابع مع معلمك مرتين على الأقل في الأسبوع، سوف تساعدك المتابعة مع معلمك على تحسين مستواك في اللغة الإنجليزية بسرعة، حيث سيخبرك المعلم بالضبط بالجزء الذي تحتاج إلى التركيز عليه أيضًا، ستساعدك “ريتش أوت أكاديمي”على إيجاد طريقة لتحسين مهاراتك، في الأكاديمية نتبع هذا الطريق مع طلابنا في دوراتنا، كل مستوى في اللغة الإنجليزية هو ثلاثة أسابيع، دورتين في الأسبوع.

من المفيد أيضًا أن تمارس اللغة خارج الفصل الدراسي، وذلك باستخدام العديد من الموارد التي يمكن العثورعليها على الإنترنت، سواء الأفلام أو الأغاني أو الأخبار في الصحف الدولية.

2. الدافع

يجب أن تعرف دوافعك لتعلم اللغة الإنجليزية، مثل أي هدف في الحياة، له سبب، وهناك أيضًا دافع لتعلم هذه اللغة.

  • هل تريد السفر للخارج
  • أو التقدم الوظيفي هو الدافع الخاص بك لتعلم اللغة ؟
  • هل تبحث عن وظيفة أفضل ؟

مهما كان هدفك، يجب أن يوضع أمام عينيك طوال الوقت لأنه ما يدفعك إلى مواصلة التعلم.

3. جدول للدراسة

سيكون من المفيد إذا كان لديك جدول صريح لتعلم اللغة الإنجليزية، يجب أن يحتوي هذا الجدول على مواعيد للتعلم والمهارة التي تريد التركيز عليها. 

يجب أن يكون الجدول مصممًا لمساعدتك على ممارسة الرياضة يوميًا، يمكن أن تكون المهارات التي تتعلمها كل يوم بسيطة مثل الاستماع إلى كتاب مسموع أثناء التنقل، وإلى العمل أو الكلية أو ممارسة بعض الكلمات أثناء تناول وجبة.

4- تعرف نوعك كمتعلم:

ليس الجميع يتعلم بنفس الطريقة، بعض الناس يتعلمون بشكل أفضل إذا كانوا يستمعون إلى شيء ما، يفضل الآخرون  التعلم عن طريق المشاهدة، مثل مشاهدة الفيديو أو التلفزيون، هناك أيضًا نوع من المتعلم الذي يفضل التفاعل مع شخص آخر للحصول على مزيد من المعلومات.

من الضروري أن تعرف نوعك كمتعلم، وبهذه المعرفة، سوف تحدد أفضل طريقة لتعلم اللغة الإنجليزية.

5- رصد التقدم الذي أحرزته:

ما لا يمكنك قياسه، لا يمكن تحسينه، فمن الضروري معرفة نقطة البداية ومراقبة كل خطوة تقوم بها، كل التقدم الذي تحرزه يشجعك على استكمال  اللغة ويدفعك إلى الأمام.

أيضاً، معرفة نقاط القوة والضعف لديك ضرورية لتطوير مهاراتك اللغوية، سيساعدك معرفة نقاط الضعف لديك على التركيز على هذه النقاط ومحاولة تحسينها.

6. ارتكب أخطاء

واحدة من أهم العوائق عند تعلم اللغة الإنجليزية هي الخوف من ارتكاب الأخطاء، هذا الخوف يمكن أن يكون عقبة أمام تقدمك، سيكون من المفيد إذا لم تقلق بشأن ارتكاب الأخطاء.

في بداية تعلم اللغة الإنجليزية، يجب أن تتدرب مع أشخاص في نفس المستوى، هذا سيساعدك على اكتساب الطلاقة وكسر حاجز الخوف والتعود على التحدي أمام أي شخص.

شارك هذا المقال مع الأصدقاء

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

إقرأ المزيد

انتقل إلى أعلى